“الخثلان” : يوضح حكم الشرع في ارتباط الزوجة المسلمة بتارك الصلاة



للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

أكد الشيخ سعد الخثلان ، على أهمية الصلاة ومحاولة الزوجة لحث زوجها على الصلاة وتأدية الفروض في وقتها مثلما تسعى لجعله ينفذ احتياجاتها الدنيوية .

جاء ذلك في إجابته على سؤال إحدى المواطنات التي قاللت ، ” ما توجيه فضيلتكم لزوجة ابتليت بزوج مفرط بصلاة الفريضة وهل تبقى معه أم تنفصل عنه ؟ ” .

وقال الحثلان ، على الزوجة أن تهتم بصلاة زوجها وأن تٌحثه عليها والانتظام فيها ، فالصلاة هي عمود الدين الإسلام ، وهي ميزان الإيمان ، إذا أردت أن تختبر ميزان إيمانك فانظر لانتظامك في الصلاة وهي الصلة بين العبد وربه .

وتابع الشيخ الخثلان ، لذلك عليكي أيتها الزوجة أن تستخدمي معه جميع الأساليب التي تحث زوجك على الانتظام في الصلاة للفروض الخمسة جماعة ، فالعبد الذي يفرط في صلاته كاملة ولا يؤديها منفرداً أو جماعة فهذا قال فيه رسول الله ” بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة ” ، وإذا كان الرجل كافراً لا يحل على المسلمة البقاء معه .



اقرأ أيضا

Comments are closed