«معهد خادم الحرمين» يُقيِّم خدمات الحج والعمرة بالذكاء الاصطناعي

للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

أكَّد عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى د. باسم قاضي على أهمية استمرار العمل في تطوير منظومة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين.

وفي مشاركة له بالملتقى الافتراضي الأول لـ “إثراء تجربة المعتمر” الذي نظَّمته، اليوم الاثنين، وزارة الحج والعمرة بالتعاون مع المعهد، وبرعاية الوزير د. محمد صالح بنتن، قال د. قاضي: إن دراسة منظومة إسكان الحجاج والمعتمرين وسبل تطويرها يعد أحد أهم الركائز الرئيسة لمستهدفات رؤية المملكة الطموحة 2030م، وتطلعاتها الرامية إلى زيادة الأعداد المتوقعة خلال رحلتي الحج والعمرة في الأعوام القادمة.

وأشار د. قاضي في ورقته العلمية إلى دور معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، وإسهاماته بالعديد من الدراسات والبحوث العملية التي تعنى بتقييم وتطوير إسكان الحجاج والمعتمرين والخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وتحديد احتياجاتهم باستخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة.

وثمَّن عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى الجهود المبذولة والإسهامات التنموية لتطوير قطاعي الحج والعمرة، وتدريب العاملين على المهارات والمعارف الضرورية لرفع وتجويد مستوى الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين بما يحقق الراحة والسلامة والأمان أثناء رحلتهم.