هيئة الترفية توضح الاشتراطات الصحية والتنظيمية لعودة مدن الملاهي

للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

أوضحت الهيئة العامة للترفيه، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» 5 اشتراطات تنظيمية في مدن الملاهي ومراكز الترفيه من أجل سلامة العاملين والزوّار بعد افتتاحها.

وأكدت الهيئة العامة للترفيه أن من الاشتراطات التنظيمية، أن يؤخذ بعين الاعتبار إمكانية عمل التقصي الوبائي للمخالطين من الحضور والمنظمين.

وكذلك تدريب الموظفين قبل افتتاح مدن الملاهي وأماكن الترفيه على الإجراءات وبروتوكولات السلامة، وتدريب العاملين في الموقع على مبادئ مكافحة العدوى لغير الممارسين الصحيين، وفقًا للهيئة العامة للترفيه.

واشترطت الهيئة العامة للترفيه، متابعة الإجراءات الصحية الاحترازية على جميع العاملين بشكل إلزامي، وتسجيل جميع العاملين في تطبيق «موعد».

ومن الاشتراطات الصحية التي حددتها الهيئة العامة للترفيه من أجل عودة آمنة:

1- تحديد الطاقة الاستيعابية في الفعالية بواقع شخص لكل 9 أمتار مربعة بما يضمن تطبيق التباعد.

2-تنظيم عملية دخول المكان وكذلك الانتظار خارجه، خصوصًا إذا وصل العدد إلى الطاقة الاستيعابية المحددة.

3- تخصيص بوابات للدخول وأخرى للخروج.

4- تعديل تدفق الحشود وترتيبات الجلوس والمخالطة لضمان عدم وجود أي ازدحام والمحافظة على مسافة مترين بين الأشخاص في جميع الأوقات، باستثناء الأفراد الذين تربطهم علاقة سكنية واحدة.

5- وضع ملصقات وعلامات أرضية مرئية بشكل واضح أو مسارات لتنظيم الدخول والخروج والجلوس وصفوف الانتظار لضمان وجود مسافة آمنة.

6- تقليص الأماكن والكراسي أو الأجهزة التي غالبًا ما يتم لمسها وجدولة تعقيم دوري بعد كل استخدام.

7- وضع حواجز بين الموظفين والزوار؛ وذلك للحفاظ على السلامة العامة وتطبيق التباعد الاجتماعي.

8- في حال وجود مطاعم في الفعالية، يتم تطبيق بروتوكولات المطاعم والمقاهي الصادر عن المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها (وقاية).

9- متابعة الإجراءات الصحية الاحترازية على جميع العاملين بشكل إلزامي (لبس الكمامات طوال الوقت، غسل وتعقيم اليدين).

10- قياس درجة الحرارة والسؤال عن الأعراض لجميع العاملين يوميًّا.

وكان رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، كشف عن معاودة نشاط المراكز الترفيهية؛ وذلك من خلال حملة «ترفيهنا_آمن»، التي أطلقتها الهيئة عبر حساباتها عبر منصات التواصل الاجتماعي، وشارك فيها عدد من المراكز الترفيهية التي بدورها رحبت بزوّارها.