تعرف على الرتبة والعلاوة عبر نظام فارس بعد تطبيق لائحة الوظائف التعليمية

للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

دخلت لائحة الوظائف التعليمية الجديدة حيّز التنفيذ صباح اليوم الأربعاء 1 يوليو، حيث يمكن معرفة الرتبة والعلاوة السنوية والراتب عبر نظام فارس.

ويتم الدخول إلى نظام الخدمة الذاتية في نظام فارس عبر الرابط التالي هنا وإدخال البيانات الشخصية لمعرفة الرتبة والعلاوة والراتب الخاص بالمعلمين والمعلمات.

وتعتبر ​الخدمة الذاتية نظامًا فرعيًا ضمن نظام فارس للموارد البشرية، وهي عبارة عن مجموعة من الخدمات التي يستطيع الموظف (المعلم أو الإداري) الحصول عليها وأخذ الموافقات اللازمة من قبل أصحاب الصلاحية آلياً. و​لذلك فإن التسجيل بالخدمة والعمل عليها غير متاح حاليًا سوى للإدارات المذكورة، وسيتبعها باقي الإدارات لاحقًا، وسيتم التنويه في حينها.

لائحة الوظائف التعليمية الجديدة:
تتضمن لائحة الوظائف التعليمية الجديدة التي تم تطبيقها اليوم الأربعاء زيادات متفاوتة في قيمة الرواتب تصل إلى أكثر من 450 ريالًا لبعض الفئات بحسب الدرجة الوظيفية والرتبة التي يشغلها المعلم.

سلم الرواتب في لائحة الوظائف التعليمية الجديدة
وبحسب سلم الرواتب الجديد فإن هناك زيادات متباينة في رواتب المعلمين والمعلمات حيث ستبلغ الزيادة في راتب المعلم الممارس في المستوى 2 والدرجة 6 حوالي 455.90 ريال وهي أعلى زيادة في الراتب، تليها مباشرة زيادة راتب معلمي المستوى 2 الدرجة 6 والتي تصل إلى 455 ريالًا، أما الفئات التي لن يتأثر رواتبها فهم شاغلو المستوى 3 في الدرجة 1 في سلم الرواتب الجديد.

التسكين على سلم الرواتب الجديد
كما سيتم تسكين المعلمين في سلم الرواتب الجديد على الراتب المساوي للراتب القديم أو ما يزيد عليه وذلك لضمان عدم نقص الراتب، حسبما أكدت عليه لائحة الوظائف التعليمية.

وتستهدف لائحة الوظائف التعليمية تحويل وظيفة المعلم إلى مهنة وتعزيز كفاءة الأداء وتحسين نواتج التعلم وتوفير بيئة تعليمية تنافسية.

وتعتمد لائحة الوظائف التعليمية تسكين المعلمين الحاليين على السلم الجديد وفقًا للرتب والمستوى والدرجة والراتب الأساسي المناسب وتحديد متطلبات التدرج والترقية.

مزايا لائحة الوظائف التعليمية الجديدة
وتتميز اللائحة الجديدة بأنّ ترقية المعلم من رتبة معلم ممارس إلى رتبة أعلى لا تتطلب وجود وظيفة شاغرة، وإنما تتم بالرقم الوظيفي نفسه، كما تضمنت اللائحة معايير مهنية لترقية المعلّم للرتبة الأعلى مبنية على الجدارة والكفاءة والالتزام الوظيفي، بما يحقق مبدأ العدالة في منح الحوافز، وحث شاغلي الوظائف التعليمية على التنافس والتميز، وتطوير الكوادر القيادية بالمدارس على أساس من الكفاءة والجودة المهنية، وتطبيق معايير الجودة على أدائهم، والتشجيع على الالتحاق ببرامج التطوير المهني، كذلك شملت اللائحة التعليمية الجديدة إضافة حوافز وميزات مالية للوظائف القيادية والإشرافية في المدارس، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى التي تضمنتها اللائحة.