متحدث “الصحة” يرد على مقولة “التعايش مع كورونا أصبح حتمياً مثل الإنفلونزا ويجب العودة للحياة الطبيعية”



للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

ردّ متحدث وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي على مقولة إن التعايش مع فيروس كورونا أصبح أمرا حتميا لتشابهه مع الإنفلونزا الموسمية، وأنه على المجتمع العودة للحياة الطبيعية.

وأوضح أن العالم الآن في سباق مستمر لمعرفة المزيد عن الفيروس منذ تفشيه، لكن أمامنا الكثير لنعرفه عنه، والمقارنة بينه وبين الإنفلونزا الموسمية فيها اختلاف، فالإنفلونزا لها لقاحات وعلاجات تساعد في تحسين الحالة الصحية وتقليل المضاعفات والأعراض.

وأضاف أنه من النادر أن تدخل الإنفلونزا لأحد البيوت وتصيب العشرات، ويموت 3 أو 4 من نفس الأسرة في غضون أيام، فالفيروس لا يزال ناشئا وحديثا، ومن المبكر جدا أن نضع كل هذه الخطوات التهوينية من التعامل معه، ولا بد من التعامل بحذر وقوة.

وأشار إلى أن المملكة تبذل قصارى جهدها لحماية هذا المجتمع، حتى نصل لمعرفة أكبر وضمانة أفضل لسلامة الجميع وسنظل في الإجراءات والاحترازات، ولكن لا شك سنسير يوما بالتدريج نحو حياتنا الطبيعة، كلما تمكنا من قوة التعامل بالاحترازات الجيدة.



اقرأ أيضا

Comments are closed